بمناسبة عيد الأضحى المبارك

بمناسبة عيد الأضحى المبارك
عيد الأضحى هو العيد الذي يأتي بعد وقفة عرفات ومشعر منا، هو عيد التخلّص من كل تعلّقات الحياة الدنيا. التخلّص من كل شيء غير الله. في هذا اليوم يتخلّص الحاج من إسماعيل وجوده أي كل تعلقاته الدنيوية كي يصبح خفيف الجناح. يُسمع صوت العيد.. عيد الأضحى… أطهر الأعياد .. عيد الفناء والعبودية والتضحية…عيد خروج إنسان طاهر من رماد تعلقاته النفسية.. عيد الأضحى هو عيد إقتراب القلوب نحو الإله الواحد، عيد الأضحى هو عيد يوم جديد وإنسان جديد… والآن أنت في منا، يا إبراهيم، وقد أحضرت إسماعيلك إلى المذبح كي تضحّي به.. من هو إسماعيلك؟ ما هو ؟؟ مقامك؟؟ شهرتك؟؟ موقعك .. عملك؟؟ مالك ؟ بيتك؟ أملاكك؟… ؟ عليك أن تحضرهم جميعا إلى منى وتضحي بهم، عليك أن تختار ؟ أنا فقط أستطيع أن أرشدك إلى مواصفاتهم..
لقد جاء ذكر عيد الأضحى في الشريعة الإسلامية بحيث قال أمير المؤمنين بخصوصه: لو علم الناس ما في الأضحية لاستدانوا وضحّوا ، إنّه ليغفر لصاحب الأضحية عند أوّل قطرة تقطر من دمها”.
الحملة العالمية للإمام الحسين عليه السلام تبارك لجميع المسلمين حلول عيد الأضحى المبارك…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *