الحركة الدولية للإمام الحسين عليه السلام تتقدم بأحر التعازي بإستشهاد هذا الإمام العظيم

الإمام الصادق (ع) هو سادس الائمة المعصومين ويعرف مذهب التشيع بإسم المذهب الجعفري ايضا . ولد في المدينة المنورة  سنة 80 او 83 قمرية و بعد أن توفي والده ، تولى القيادة الفكرية والسياسية للشيعة . الإمام عليه السلام بقي على قيد الحياة حتى عام 148 قمري . في هذه المدة تتلمذ على يده الآلاف من الطلاب وقد أشاد به جميع علماء عصره. أما في النصوص الدينية ، فقد ورد عنه العديد من الروايات في التفسير ، الاخلاق وخاصةً في الفقه ، التي أدت إلى تقوية البنية العلمية وعظمة الحديث الشيعي

في مثل هذه الايام  قضى الإمام جعفر الصادق عليه السلام ، قائد المسلمين السادس ، نحبه مسموما على يد الخليفة العباسي منصور الدوانيقي في المدينة المنورة

كانت دائما خطابات وكلمات الإمام المعصوم عليه السلام مساعدة وبمثابة مصباح منير لجميع الناس من كافة الأديان المتنوعة

الحركة الدولية للإمام الحسين عليه السلام  تتقدم بأحر التعازي بإستشهاد هذا الإمام العظيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.