أزهري: السلفيون يعتنقون دين “محمد بن عبد الوهاب” وليس دين “محمد بن عبد الله”

قال الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر في مصر، إن السلفيين هم السبب وراء انتشار الإلحاد، وأنهم يعتنقون الدين الوهابي وليس دين النبي الأكرم محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله وسلم.

وأضاف في مداخلة هاتفية لبرنامج «انفراد» تقديم الإعلامي سعيد حساسين المذاع على فضائية «العاصمة»، أنه من باب الجواز قراءة الفاتحة على المتوفى، مشيرًا إلى أن السلفيين يسعون لإثارة البلبلة، ولم يتركوا شيئًا إلا وشوهوه، ولا يأتون بدين جديد، فهم يعتنقون دين محمد بن عبد الوهاب وليس دين محمد بن عبد الله (ص).

وكان الشيخ أبو إسحاق الحويني، الداعية السلفي، قال إن قراءة الفاتحة على الميت “بدعة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *