معلومات عنّا

منذ سنوات ,كان هناك رجل قد أُرهق من سحق وتدمير الحق على يد ظالمي ذلك العصر , لم يستطع السكوت على ظلم الحكومة. و قرر أن يحيي الحق بجميع أمواله و أملاكه المادية والمعنوية مع زوجته وأولاده وأقاربه و ضحى بكل شيء واستشهد في سبيل إحياء الحق , وباستشهاده أصبح الحق مديناً له إلى الأبد، ليعلم كلُّ حرٍّ في العالم أن الوصول للحق والحقيقة له ثمنٌ غالٍ و لا يمكن لأي شخص أن يدفع ثمنه.

هو الحسين ابن آخر مرسل من عند الله على الارض.

بعد مضي ۱٤۰۰ سنة على إستشهاده و أصحابه , كل عام يصارع الأحرار و وطلاب الحق والعدالة من أجل إبقاء ذكراه حية, و في أيام خاصة يحيون بمراسم تخليداً لذكراه بطريقة خاصة. ويعتقدون أن الوسيلة الوحيدة للنجاة في هذه الدنيا المليئة بالظلم والإساءة هي الاقتداء به وإتباع أسلوبه وهو التضحية والإيثار بكل وجوده.
حملة حسين العشق الدولي هي مجموعة من الناس وليست مرتبطة بأي منظمة حكومية ودولية في العالم. تشكل أعضاء هذه المؤسسة مجموعة من محبي الإمام الحسين عليه السلام من شتّى أنحاء العالم.
تسعىحملة حسين العشق الدولي إضافة إلى بحر المحبين الهائج والمنظمات الشعبية والمعرفة لدى التواقين لهذه الشخصيه العالمية لايجاد شبكة انسانية لمحبيه ولطلّاب العدالة لإنتاج وتوزيع الآثار الفنية والإعلامية في هذه الشبكة لايجاد المعرفة الصحيحة و التهيئة العالمية لإحياء الحق والعدل في هذه الدنيا الممتلئة بالظلم .
حمله حسين العشق الدولي هي مجموعة شعبية وهي غير تابعة لأي مؤسسة حكومية ودولية في العالم . واعضائها هم من محبي الامام الحسين عليه السلام من كافه انحاء العالم.